للنساء فقط
قصة آدم عليه السلام من [ ساحرة الشرق ]

قصص - حكايات - روايات

صورة اجمل امراة في العالم بدون مكياج 2018,قصص محزنه,اغرب القصص قصص الصحابة,قصه رعب,الفندق المسكون قصه رعب طويله,روايات للاطفال,قصص دينية,القصص والروايات2018,حكايات قصص وروايات,مكتبة القصص,قصص و روايات حب,قصة رائعة عن الصداقة ابكت كل من قرأها,2018قصص حقيقيه,قصص الانبياء,قصص وروايات كامله,اجمل القصص اروع القصص,القصص العربية,قصص اطفال,قصص طويله,قصص مخيفه,قصص الوفاء,قصص وروايات غرام,قصص عجيبه,قصص وروايات واقعيه, مواقع قصص ورويات,روايات وقصص رومانسية,منتديات قصص,قصص مضحكة2018,روايات وقصص عالمية,قصص وروايات قصيره2018.

نسخ رابط الموضوع
https://vb.3almc.com/showthread.php?t=14464
213 0
05-17-2019
#1  

Icon1765شيء نشتريه ونستخدمه ولكننا لا نراه حينما نستخدمه فما هو هذا الشيء؟ الإجابة: التابوت. ما هو الحيو


شيء نشتريه ونستخدمه ولكننا لا نراه حينما نستخدمه فما هو هذا الشيء؟ الإجابة: التابوت. ما هو الحيو
حكي لكم اليوم في هذا المقال عبر موقعنا مجموعة مميزة من اقوي واجمل قصص انجليزية قصيرة مع الترجمة الي اللغة العربية، مكتوبة باسلوب جذاب وراقي ومميز ليناسب جميع الاعمار والاذواق، القصص تحمل عبر ومواعظ وحكم جميلة ومفيدة فعلاً، استمتعوا معنا الآن بقراءتها في هذا الموضوع

شيء نشتريه ونستخدمه ولكننا لا نراه حينما نستخدمه فما هو هذا الشيء؟ الإجابة: التابوت. ما هو الحيو


The Dog and the Wolf

A gaunt Wolf was almost dead with hunger when he happened to meet a House-dog who was passing by. ‘Ah, Cousin,’ said the Dog. ‘I knew how it would be; your irregular life will soon be the ruin of you. Why do you not work steadily as I do, and get your food regularly given to you?’ ‘I would have no objection,’ said the Wolf, ‘if I could only get a place.’ ‘I will easily arrange that for you,’ said the Dog; ‘come with me to my master and you shall share my work.’ So the Wolf and the Dog went towards the town together. On the way there the Wolf noticed that the hair on a certain part of the Dog’s neck was very much worn away, so he asked him how that had come about. ‘Oh, it is nothing,’ said the Dog. ‘That is only the place where the collar is put on at night to keep me chained up; it chafes a bit, but one soon gets used to it.’ ‘Is that all?’ said the Wolf. ‘Then good-bye to you, Master Dog.’ Better starve free than be a fat slave.
الذئب والكلب

يحكي أن في يوم من الايام كان هناك ذئب ضعيف هزيل قد غلبه الجوع حتي كاد أن يهلك من شدة الجوع والعطش، وذات يوم بينما هو جالساً علي جانب الطريق متعباً لا يقوي علي الحراك شاهد كلباً أليفاً يمر في الطريق، لاحظ الكلب حالة الذئب فاقترب منه بحذر وقال له : آه يا ابن العم، انا اعرف انك تعاني من الضعف والجوع، وحياتك متقلبة للغاية وغير مستقرة وهذا ما سيؤدي يوماً الي هلاكك، لماذا لا تعمل مثلي بشكل ثابت حتي تجد من يقدم لك الطعام كل يوم بانتظام وهكذا تعيش في سلام وامان مرتاح البال .
اجابه الذئب : ليس لدي اي اعتراض أن اعمل واكسب من قوت يومي ولكنني احتاج فقط الي مأوي، فقال له الكلب : يمكنني أن اؤمن لك هذا المأوي بكل سهولة، تعال معي الآن الي سيدي وسوف تشاركني في عملي .
وبالفعل ذهب الاثنان سوياً بتجاة القرية التي يسكن بها صاحب الكلب، وفي الطريق لاحظ الذئب أن الشعر في منطقة محددة علي رقبة الكلب كان تالفاً للغاية وممزقاً بشدة، فسأله عن السبب فأجابه الكلب في حزن : إنه كذلك بسبب الطوق الذي يبقيه صاحبي في رقبتي طوال الليل حتي اظل مقيداً، انه مزعج قليلاً ولكن سرعان ما ستعتاد عليه وستتقبل الامر بمرور الوقت، هنا توقف الذئب عن السير والتفت الي الكلب قائلاً في جديه : إذا وداعاً ايها السيد، انا افضل ان اموت جوعاً وانا حر، فهذا افضل لي ان اكون عبداً سميناً .


شيء نشتريه ونستخدمه ولكننا لا نراه حينما نستخدمه فما هو هذا الشيء؟ الإجابة: التابوت. ما هو الحيو



The Dog and the Shadow

It happened that a Dog had got a piece of meat and was carrying it home in his mouth to eat it in peace. Now on his way home he had to cross a plank lying across a running brook. As he crossed, he looked down and saw his own shadow reflected in the water beneath. Thinking it was another dog with another piece of meat, he made up his mind to have that also. So he made a snap at the shadow in the water, but as he opened his mouth the piece of meat fell out, dropped into the water and was never seen more. Beware lest you lose the substance by grasping at the shadow.
الكلب والظل

يحكي أن في يوم من الايام كان الكلب عائداً الي منزله وهو يحمل قطعة من اللحم في فمه، ولكن ليصل الي منزله كان عليه أن يعبر علي لوح خشبي فوق جدول صغير من الماء، وخلال عبوره نظر الكلب الي الاسفل فشاخد ظله ينعكس علي سطح المياة، فظن أن هناك كلباً آخر يحمل قطعة من اللحم، فكر الكلب قليلاً وقرر ان يحصل علي هذه القطعة الاخري من اللحم، فانقض علي ظله المنعكس في المياة، وما إن فتح فمه حتي سقطت قطعة اللحم في مياة الجدول واختفت نهائياً، وهكذا عاد الكلب الي المنزل جائعاً جزاء طمعه .


شيء نشتريه ونستخدمه ولكننا لا نراه حينما نستخدمه فما هو هذا الشيء؟ الإجابة: التابوت. ما هو الحيو




Put the glass down now

A professor began his class by holding up a glass with
some water in it.
He held it up for all to see; asked the students,’ How much
do you think this glass weighs?’
’50gms!’ …. ‘100gms!’ ……’125gms’ ……the students answered.
‘I really don’t know unless I weigh it,’ said the professor,
‘but, my question is:
What would happen if I held it up like this for a few minutes?’
‘Nothing’ the students said.
‘Ok what would happen if I held it up
like this for an hour? ‘ the professor asked.
‘Your arm would begin to ache’ said one of the students.
‘You’re right, now what would happen if I held it for a day? ‘
‘Your arm could go numb, you might have severe muscle
stress; paralysis;
have to go to hospital for sure!’ventured another student;
all the students laughed.
‘Very good. But during all this, did the weight of the
glass change?’ asked the professor.
‘No’ the students said.
Then what caused the arm ache & the muscle stress? ‘
The students were puzzled.
‘Put the glass down!’ said one of the students.
‘Exactly!’ said the professor.’ Life’s problems are
something like this .
Hold it for a few minutes in your head; they seem OK.
Think of them for a long time & they begin to ache.
Hold it even longer & they begin to paralyze you. You will
not be able to do anything.
It’s important to think of the challenges (problems) in your
life,but
EVEN MORE IMPORTANT to ‘put them down’ at the end of
every day before you go to sleep.
That way, you are not stressed, you wake up every day
fresh & strong & can handle any issue, any challenge that
comes your way!’
ترجمة القصة

يحكي أن في يوم من الايام دخل البروفيسور الي القاعة وهو يمسك في يده كأس به القليل من الماء، ثم وقف في وسط القاعة وتوجه بحديثه الي تلاميذه قائلاً : هل يمكن أن يخبرني أحدهم كم جراماً تزن هذه ؟ ارتفعت اصوات الطلاب بالاجابة وتعدد الاجابات : 30 جم ، بل 40 جم ، اعتقد انها 80 جم ، 100 جم ، بعد ان سكت الجميع قال البروفيسور في هدوء : انا لا اعرف بالضبط كم حتي ازنها بنفسي، ولكن سؤالي الذي اريد توجيهه إليكم جميعاً : ماذا يمكن أن يحدث إن رفعتها هكذا لبضع دقائق ؟! قال هذه العبارة وهو يرفع يديه بالكأس عالياً .
لم يرد عليه احد من الطلاب، فأكمل البروفيسور حديثه قائلاً : ماذا إن ابقيتها علي هذه الحال لمدة ساعة كاملة ! فرد أحد الطلاب مسرعاً : سوف تؤلمك ذراعك بالتأكيد، فقال البروفيسور : ممتاز، وماذا غن ابقيتها هكذا طوال اليوم ؟ فرد شخص آخر اكثر جرأة : سوف تبدأ يدك في التنميل ثم تعاني من شد عضلي ثم تمزق، وقد تصاب بالشلل في النهاية واكيد سيتم نقلك الي المستشفي .
ضحك جميع من في القاعة، ثم قال البروفيسور : عظيم، ولكن خلال هذا كله، هل تعتقدوا أن وزن الكأس سوف يتغير ؟ فأجاب الجميع : بالطبع لا ، فسألهم : إذا ما هو سبب ألم الذراع والشد العضلي ؟ فقال احد الطلاب : بسبب طول المدة، وما عليك سوف ان تنزل يدك وتترك الكأس، هتف البروفيسور في حماس : بالضبط يا اخواني، هكذا هي مشاكل الحياة، إن فكرت فيها لدقائق تجدها أنها لا تساوي شيئاً، ولكن إن فكرت فيها لوقت أطول سوف تبدأ تؤلمك، وإن استمريت في التفكير فيها دائماً ثم يزداد المها حتي تصبح غير قادراً علي فعل اي شئ .


شيء نشتريه ونستخدمه ولكننا لا نراه حينما نستخدمه فما هو هذا الشيء؟ الإجابة: التابوت. ما هو الحيو



Apple Tree

A long time ago, there was a huge apple tree .
A little boy loved to come and play around it everyday.
He climbed to the treetop, ate the apples, took a nap under the shadow…
He loved the tree and the tree loved to play with him.
Time went by…the little boy had grown up,
And he no longer played around the tree every day.
One day, the boy came back to the tree and he looked sad.
“Come and play with me,” the tree asked the boy.
“I am no longer a kid, I do not play around trees any more”
The boy replied.
“I want toys. I need money to buy them.”
“Sorry, but I do not have money…
But you can pick all my apples and sell them.
So, you will have money.
” The boy was so excited.
He grabbed all the apples on the tree and left happily.
The boy never came back after he picked the apples.
The tree was sad.
One day, the boy who now turned into a man returned
And the tree was excited “Come and play with me” the tree said.
“I do not have time to play. I have to work for my family.
We need a house for Arb3Arb3Arb3Arb3ter.
Can you help me?
” Sorry”,
But I do not have any house. But you can chop off my branches
To build your house.
” So the man cut all the branches of the tree and left happily.
The tree was glad to see him happy but the man never came back since then.
The tree was again lonely and sad.
One hot summer day,
The man returned and the tree was delighted.




“Come and play with me!” the tree said.
“I am getting old. I want to go sailing to relax myself.
“Can you give me a boat?”
“Said the man”.
“Use my trunk to build your boat.
You can sail far away and be happy.
” So the man cut the tree trunk to make a boat.
He went sailing and never showed up for a long time.
Finally, the man returned after many years.
“Sorry, my boy. But I do not have anything for you anymore.
No more apples for you…
” The tree said”.
“No problem, I do not have any teeth to bite
” The man replied.
“No more trunk for you to climb on”
“I am too old for that now” the man said.
“I really cannot give you anything…
The only thing left is my dying root,”
The tree said with tears.
“I do not need much now, just a place to rest.
I am tired after all these years” the man replied.
“Good! Old tree roots are the best place to lean on and rest,
Come, come sit down with me and rest.
” The man sat down and the tree was glad and smiled with tears… This is you and the tree is your parent.
شجرة التفاح

في زمن بعيد كان هناك شجرة تفاح ضخمة، وكان هناك طفل صغير يحب أن يلعب حول هذه الشجرة يومياً، كان هذا الطفل معتاد علي تسلق أغصانها والأكل من ثمارها اللذيذة كل يوم، وبعد ذلك يغفو قليلاً في ظلها، كانت شجرة التفاح ايضاً تحب هذا الطفل الصغير .. مر الزمن وكبر الطفل وأصبح لا يلعب حول هذه الشجرة ابداً، وذات يوم عاد الصبي حزيناً، فقالت له الشجرة : تعال والعب معي، فقال لها الولد : ولكنني لم اعد طفلاً صغيراً حتي العب حولك، أنا اريد بعض اللعب واحتاج بعض النقود لشرائها، فقالت له الشجرة : ولكنني لا املك اي نقود، ولكن يمكنك أن تأخذ بعض من ثماري وتبيعها وتحصل علي النقود بهذه الطريقة .
فرح الولد كثيراً بفكر الشجرة، وبالفعل تسلقها وأخذ يجمع ثمارها ثم نزل من عليها سعيداً ولم يعد اليها بعد ذلك، كانت الشجرة حزينة جداً تنتظره كل يوم، وذات يوم عاد الولد الي الشجرة ولكنه لم يعد ولداً، لقد اصبح رجلاً، كانت الشجرة سعيدة جداً لعودته وقالت له مرة اخري : تعال العب معي، فأجابها : أنا لم اعد طفلاً لألعب حولك، لقد اصبحت رجلاً مسئولاً عن عائلة، واحتاج الي منزل حتي يكون لهم مأوى، فقالت الشجرة : أسفة فأنا ليس لدي منزل، ولكن يمكنك أن تأخذ جميع افرعي وتبني منها بيتاً لك، فأخذ الرجل يقطع من افرع الشجرة ثم تركها وغادر وهو سعيداً، كانت الشجرة سعيدة لرؤيته سعيداً ولكنه لم يعد اليها من جديد .
وهكذا اصبحت الشجرة حزينة جداً، وفي يوم حار، عاد الرجل من جديد وكانت الشجرة في منتهي السعادة لعودته، وقالت له تعال والعب معي، فقال لها الرجل : أنا في غاية التعب، وقد بدأت اكبر في السن، وأريد أن ابحر لأي مكان حتي ارتاح قليلاً من عناء الحياة، وطلب منها أن تعطيه مركباً، فأجابته: يمكنك أخذ جزعي لبناء مركبك…وبعدها يمكنك أن تبحر به أينما تشاء…وتكون سعيدا وبالفعل قطع الرجل جذع الشجرة وبني لنفسه مركباً، وسافر به ولم يعد لفترة طويلة جداً، وبعد غياب طويلاً اخيراً عاد الرجل، ولكن الشجرة أجابت وقالت له : آسفة يا بني الحبيب ولكن لم يعد عندي أي شئ لأعطيه لك، حتي لم يعد لدي تفاج، فقال لها : لا عليك فأنا لم يعد لدي أسنان لأقصمه من الاساس، قالت الشجرة : لم يعد عندي جذع لتتسلقه ولم يعد عندي فروع لتجلس عليها فأجابها الرجل : لقد أصبحت عجوزا اليوم ولا أستطيع عمل أي شئ، فأخبرته : انا فعلاً لا يوجد لدي ما اعطيه لك، كل ما لدي هو مجرد جذور ميته، وأخذت تبكي، فقال لها الرجل : كل ما أحتاجه الآن هو مكان استريح فيه ، فأنا متعب بعد كل هذه السنون، فقالت له الشجرة : جذور الشجرة العجوز هي أنسب مكان لك للراحة تعال …تعال واجلس معي هنا تحت واسترح معي، فنزل الرجل إليها وكانت الشجرة سعيدة به والدموع تملأ ابتسامتها .. هل تعرف من هي هذه الشجرة ؟ هي والداك .

شيء نشتريه ونستخدمه ولكننا لا نراه حينما نستخدمه فما هو هذا الشيء؟ الإجابة: التابوت. ما هو الحيو



اظهار التوقيع
توقيع
ساحرة الجنوب







الكلمات الدلالية (Tags)
لا, التابوت., الدين, الشيء؟, الإجابة:, حينما, شىء, فما, إذا, هو, ولكننا, نراه, نستخدمه, نشتريه, ونستخدمه

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
طريقة عمل قمر الدين المجفف.قمر الدين وفوائده.طريقة عمل قمر الدين الجاهز2018 فريده مشروبات وعصائر طبيعية ومثلجات 4 04-21-2019 12:02 AM
طريقة عمل قمر الدين في المنزل لرمضان,كيفية اعداد قمر الدين فى البيت,خطوات تحضير قمرالدين ام يوسف مشروبات وعصائر طبيعية ومثلجات 7 04-21-2019 12:01 AM
طريقة عمل عصير قمر الدين,وصفة عصير قمر الدين سهلة,فوائد عصير قمر الدين,طريقة عمل قمر الدين المجفف قمر المنتدى مشروبات وعصائر طبيعية ومثلجات 4 04-20-2019 11:53 PM
ساعة الإجابة يوم الجمعة بحلم بالفرحة فتاوى العقيدة الاسلامية 13 09-25-2018 12:27 AM
احذر سب الدين يمكن أن يكون كفر وخروج عن الملة .حكم سب الدين بحلم بالفرحة فتاوى العقيدة الاسلامية 5 09-01-2018 06:49 AM


الساعة الآن 09:36 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.8 Alpha 1
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd Trans
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.

خيارات الاستايل

  • عام
  • اللون الأول
  • اللون الثاني
  • الخط الصغير
  • اخر مشاركة
  • لون الروابط
إرجاع خيارات الاستايل