للنساء فقط

منتدى العالم الاسلامي

كل ما يتعلق بديننا الحنيف على مذهب أهل السنة فقط مواضيع في الدين - Islamic Forum مواضيع دينيه ، مواضيع اسلاميه ، مواضيع في الفقه والعقيده ، مواضيع عامه ، مواضيع للدين ، فتاوى دينيه ، فتاوى اسلاميه ، مواضيع اسلاميه منوعه ، مواضيع اسلاميه عامه ، مواضيع المنتدى الاسلامي ، منتدى اسلامي عام منوع ، منتديات اسلاميه ، منتدى اسلاميات ، نصائح دينيه ، فتاوى في الدين ، المنتدى الإسلامي ، منتديات الإسلام ديني

نسخ رابط الموضوع
https://vb.3almc.com/showthread.php?t=29497
185 2
منذ 3 أسابيع
#1  

افتراضيما أعظم ثواب من أدى هذا الحق!


إن مما يُشكر الله ويُحمد عليه ما فصَّل الله من حقوق ذوي القربى ومن الواجبات والمستحبات لذوي الأرحام، قال الله تعالى: {وَآتِ ذَا الْقُرْبَى حَقَّهُ وَالْمِسْكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَلاَ تُبَذِّرْ تَبْذِيرًا} [الإسراء:26]، وقال تعالى: {فَآتِ ذَا الْقُرْبَى حَقَّهُ وَالْمِسْكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ ذَلِكَ خَيْرٌ لِّلَّذِينَ يُرِيدُونَ وَجْهَ اللَّهِ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ} [الروم:38]، الله أكبر، ما أعظم ثواب من أدى حقوق ذوي القربى!


إن الله تعالى قد بشَّر الثواب العظيم والجزاء الكريم في الدنيا والآخرة على أداء حقوق ذوي الأرحام فقال تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا} [النساء:1]، أي: وإتقوا الأرحام أن تقطعوها، ووعد المتقين بمثل قوله تعالى: {إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَنَهَرٍ} [القمر:54]، وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من سره أن يبسط الله في رزقه وأن ينسأ في أثره فليصل رحمه» رواه البخاري، ومعنى يُنسَأ له في أثره: أي يطيل عمره.

وصلة الأرحام: القيام بحقوقهم بإعانة فقيرهم، وزيارة مريضهم، ورعاية صغارهم، ودوام زيارتهم، وحفظهم في أهلهم وأموالهم في غيبتهم ومواساتهم في مصائبهم، وتهنئتهم في النعم التي منّ الله بها عليهم، وتعليم جاهلهم، وأمرهم بالمعروف ونهيهم عن المنكر بالحكمة والطرق النافعة ومحبة الخير لهم وعدم حسدهم، والهدية لأغنيائهم، وبذل الإحسان لهم، وكف الأذى عنهم من نفسه وأولاده وأهله، والسعي في حاجاتهم، والشفاعة لهم، وتحمل الأذى منهم والصبر والحلم على ما يكره منهم.
وصلة الأرحام خيرٌ وبركةٌ وفضلٌ ونماءٌ وعواقب خير محمودة، والأرحام هم القرابات بنَسبٍ ولو كان بعيدًا أو مصاهرةٍ أو رضاع.وأما قطيعة الأرحام، فهي شرٌّ للقاطع في الدنيا والآخرة وشؤمٌ عليه في حاله ومآله، عن أبي بكرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ما من ذنبٍ أجدر أن يعجل لصاحبه العقوبة في الدنيا مع ما يدخر له في الآخرة من البغي وقطيعة الرحم» رواه أبو داود والترمذي، وقال: حديث حسن صحيح.

قد فشت القطيعة في هذا الزمان وضُيعت الحقوق إلا ممن حفظه الله وقليل ما هم وسبب التقاطع أمور الدنيا الزائلة الفانية، وقد تتسع القطيعة فتعم الأولاد والأسرة وتتوارثها الأسر، وكان من الواجب القضاء على أسباب القطيعة في وقتها وإحلال الإصلاح مكان فساد البين، وورد إن من أشراط الساعة فساد الجوار وقطيعة الرحم.
وقد كان السلف الصالح إذا أساء القريب، أحسنوا، وإذا قطع، وصلوا، وإذا جفا، توددوا، عن أبي هريرة رضي الله عنه: أن رجلا قال: يا رسول الله، إن لي قرابةً أصلهم ويقطعوني وأحسن إليهم، ويسيئون إلي وأحلم عنهم ويجهلون علي، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «لئن كنت كما تقول فكأنما تسفُّهم المل، ولا يزال لك من الله عليهم ظهيرًا ما دمت على ذلك» رواه مسلم، ومعنى الحديث: داوم على بذل الخير لهم وإن أساؤوا، فإنك بذلك كأنما تلقمهم الرماد الحار إذا قابلوا إحسانك بسوء، قال الله تعالى: {فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِن تَوَلَّيْتُمْ أَن تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ*أُوْلَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ} [محمد:22-23]

ومن أعظم الإفساد في الأرض قطيعة الأرحام وتضييع حقوق المسلمين، فإن الله تبارك تعالى قد فصل في كتابه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم الحقوق لله عز وجل والحقوق لخلقه، فمن وفّى بذلك، فقد أدى الأمانة وكان بأفضل المنازل، وفي الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم حديث أبي هريرة رضي الله عنه: «أن الصراط جسرٌ يُضرَب على متن جنهم، وتكون الأمانة والرحم في جانبي الصراط، بمعنى أن الأمانة والرحم لا تترك من فرط فيها وضيعهما، فإنها ترديه في النار» رواه الإمام مسلم.

الكاتب: عبد الرحمن الحذيفي.
المصدر: شبكة مسلمات.






منذ 3 أسابيع
#2  

افتراضيرد: ما أعظم ثواب من أدى هذا الحق!

بارك الله فيكى ياحب



منذ أسبوع واحد
#3  

افتراضيرد: ما أعظم ثواب من أدى هذا الحق!

الشيخة الروحانية ام خالد المغربية الكشف المجاني عن الدفائن وعلاج السحر والحسد وجلب الحبيب 0016303325530




القبول والجاه عند الناس
قضاء الحوائج
عقد الألسنة
الحفظ من الأعمال الشيطانية
للقضاة وأرباب المناصب والمسؤولين
جلب الزبون
جلب الرزق في البيع والشراء
المحبة بين الزوجين
علاج المربوط عن النساء
إبطال سحر المعقود
ومتخصصــون بأمر الله
فــــــي جلــب الحبيب خلال 24ساعه
للتواصل من خلال رقم الجوال واتس اب - أيمو _ لاين



تقديم الاستشارات والعلاج مجاني لوجة الله تعالى

استخدام لتسخير قلوب الناس بالمحبة والقبول . استخدام لزواج البنت المتعسرة عن

الزواج . استخدام لجلب الحبيب في 48ساعة للخطوبة والزواج . استخدام للدفائن

والكنوز كشف واخراجها .استخدام لعدم زواج الزوج علي زوجته .استخدام للعزة

والكرامة والتحصن من السحر. استخدام لدفع الخصوم. استخدام في القبول والجاه

عند الناس.استخدام لقضاء الحوائج.استخدام في عقد الألسنة .استخدام للحفظ من

الأعمال الشيطانية . استخدام للقضاة وأرباب المناصب والمسؤولين. استخدام لجلب

الزبون . فائده لجلب الرزق في البيع والشراء. فائده في المحبة بين الزوجين

استخدام في علاج المربوط عن النساء ، استخدام في إبطال سحر المعقود






ومتخصصــون بأمر الله
فــــــي جلــب الحبيب خلال 48 ساعه
بمعني : جلب وخطف عقل وجسد وروح الحبيب الى حبيبته او العكس
لكن من الشروط اللازمه للاتمام ان تكون النيه الحلال لانه جلب للخطوبه والزواج وليس

للتهريج لا سمح الله ..





الكلمات الدلالية (Tags)
لا, أحد, أعظم, من, الحق!, بنات, إذا

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حكم عن الصدق كي يبقى الحق شامخًا رغم أنف الكاذبين ساحرة الجنوب المنتدى الأدبي 0 09-29-2021 03:40 PM
هذا الحديث الشريف مما يشجعنا على قول الحق والجهر به ولو غضب معظم الناس انتى استتنائية السنة النبوية الشريفة 6 09-01-2018 05:39 AM
مسلم جديد يريد أن يتعلم الدين الدعوة لدين الحق فخامة ملكة الحملات الدعوية 6 08-29-2018 08:18 PM
اللجوء للقضاء لاسترداد الحق هل فيه قطع للرحم؟ ام يوسف فتاوى وفقه المرأة المسلمة 2 08-01-2018 09:43 PM
قصة الحق والباطل,قصص عن الظلم,قصة قصيرة,الحق والباطل في القرآن,حكاية اليوم الحق والباطل قمر المنتدى حواديت وقصص الأطفال 4 04-10-2018 03:28 PM


الساعة الآن 03:50 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.8 Alpha 1
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd Trans
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2022 DragonByte Technologies Ltd.

خيارات الاستايل

  • عام
  • اللون الأول
  • اللون الثاني
  • الخط الصغير
  • اخر مشاركة
  • لون الروابط
إرجاع خيارات الاستايل