Warning: Division by zero in [path]/includes/class_postbit.php(294) : eval()'d code on line 80
تدبر الجزء 21من القرآن الكريم - منتدي عالمك
للنساء فقط

القرآن الكريم

كل ما يخص القرآن الكريم من تجويد وتفسير وكتابة, القرآن الكريم mp3,حفظ وتحميل واستماع. تفسير وحفظ القران,القران الكريم صوت,ادعية و اذكار يوجد هنا قراءة القرآن أدعية أذكار شريفة و أحاديث إسلامية,القران الكريم قراءة,انشطة حفظ القرآن الكريم و التفسير و التجويد,تنزيل القران الكريم على الجوال,القران الكريم بصوت احمد العجمي.

نسخ رابط الموضوع
https://vb.3almc.com/showthread.php?t=36474
121 0
منذ 2 أسابيع
#1  

افتراضيتدبر الجزء 21من القرآن الكريم


الجزء21



( يَٰبُنَيَّ أَقِمِ ٱلصَّلَوٰةَ وَأۡمُرۡ بِٱلۡمَعۡرُوفِ وَٱنۡهَ عَنِ ٱلۡمُنكَرِ وَٱصۡبِرۡ عَلَىٰ مَآ أَصَابَكَۖ إِنَّ ذَٰلِكَ مِنۡ عَزۡمِ ٱلۡأُمُورِ) لا تكتفي بتعليم ولدك أركان الإسلام فقط واحرص على أن تربيته على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لأن بهما ينصلح المجتمع

(وَكَأَيِّن مِّن دَآبَّةٖ لَّا تَحۡمِلُ رِزۡقَهَا ٱللَّهُ يَرۡزُقُهَا وَإِيَّاكُمۡۚ) لاتخف على نفسك الفقر والجوع في الهجرة فكما الله ﷻ رزق الدابة الضعيفة والتي لاتملك من امرها شيئًا ، سيرزقك في حلك وترحالك.. سبحان العليم الخبير بأنفسنا الضعيفة.




(كَذَٰلِكَ يَطۡبَعُ ٱللَّهُ عَلَىٰ قُلُوبِ ٱلَّذِينَ لَا يَعۡلَمُونَ) الطبع على قلوب الجهلة المجرمين . فلا يدخل قلوبهم إيمان ولا يخرج منها طغيان نسأل الله العافية


[وكأين من دابة لا تحمل رزقها الله يرزقها وإياكم ] من الذي يرزق الحوت في أعماق البحار؟ من الذي يرزق النمل في الجحور؟ من الذي يرزق الطيور؟'''' هو الله وهو الذي يرزقك فلا تحمل هما فقط اسعى وابتغي رزقه فإن بسط لك فبرحمة وإن ضيق عليك فلحكمة والحمد له أولا وآخرا..




(وَلَا تُجَٰدِلُوٓاْ أَهۡلَ ٱلۡكِتَٰبِ إِلَّا بِٱلَّتِي هِيَ أَحۡسَنُ …) إحرص على آداب الجدال مع أهل الكتاب ومن الجحود والنكران الى الصدق واليقين . وهذا لا يتأتى إلا باللطف واللين.




(يَٰعِبَادِيَ ٱلَّذِينَ ءَامنُوٓاْ إِنَّ أَرۡضِي وَاسِعَةٞ فَإِيَّـٰيَ فَٱعۡبُدُونِ*كُلُّ نَفۡسٖ ذآئِقَةُ ٱلۡمَوۡتِۖ ثمَّ إِلَيۡنا تُرجَعُونَ) ترابط عجيب بليغ بين الآيتين. وإن خفت الموت اثناء هجرتك للفوز بدينك.. تـيقّن … فالجميع ميت وإلى الله ﷻ المـآب




بعد أن أثنى ﷻ على المؤمنين وذكر جزاءهم بقوله: ﴿لنبوئنهم من الجنة غرفا تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها نعم أجر العاملين﴾ عقّب سبحانه بصفتين عظيمتين هما؛ الصبر والتوكل: ﴿الذين صبروا وعلى ربهم يتوكلون﴾؛ فيامن آمن وصبر وتوكل أبشر بالعِوض والفضل العظيم.




[يا عبادي الذين آمنوا إن أرضي واسعة فإياي فاعبدون ] وطنك هو الأرض التي تقدر أن تقيم فيها دين ربك.. فالغربة الحقة هي غربة الدين..




إن تك مثقال حبة من خردل فتكن في صخرة أو في السماوات أو في الأرض يأت بها الله!) الحس لا يدرك لها ثقلا فلو كان لك رزقا بمثقال حبة الخردل في هذه المواضع ساقه الكريم لك (فلا تنشغل بالرزق واقترب من الرازق )




[ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن إلا الذين ظلموا منهم وقولوا آمنا بالذي أنزل إلينا وأنزل إليكم وإلهنا وإلهكم واحد ونحن له مسلمون ] من أصول مجادلة أهل الباطل الإنطلاق معهم من قاعدة مشتركة يسلم لها الجميع فهذا أنفع في إستمالة القلوب وإقناع العقول..




وإذ قال لقمان لابنه وهو يعظه ( يابُني أقم الصلاة ) ( وأمُر بالمعروف وانه عن المنكر واصبر على ما أصابك ) ماأجمل الأسرة حبن تتواصى بالحق والصبر عليه ( هنا) حتى لايفقدون احدهم في دار النعيم (هناك)




(يَأْتِ بِهَا اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِير) اشعل بها شمعة الأمل في قلبك فمن يدبر الأمر سيعطيك ويرضيك




[وإذ قال لقمان لابنه وهو يعظه يا بني لا تشرك بالله إن الشرك لظلم عظيم ] كل تربية لا تنبني على تشريب القلوب معرفة الله وتوحيده ومحبته وتعظيمه فهي منزوعة البركة مُرة الثمار..




[فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين جزاء بما كانوا يعملون ] يآ له من وصف ما أروعه وما أجمله!! تعجز بعده الألسن وتجف الأقلام عن وصف أي جمال مهما بلغ.. حقا يستحق أن يُبذل من أجل الفوز به كل غالي وتهون من أجله كل المشاق


[وإذ قال لقمان لابنه وهو يعظه يا بني لا تشرك بالله إن الشرك لظلم عظيم ] النماذج التربوية القرآنية أروع ما يمكن أن تتعلمه في أصول التربية الواجدنية والعقائدية والعملية والقولية.. فدعك من سنن من هم أبعد الخلق عن فهم حقيقة التربية فضلا عن تطبيقها


﴿ يَعْلَمُونَ ظَٰهِرًا مِّنَ ٱلْحَيَوٰةِ ٱلدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ ٱلْءَاخِرَةِ هُمْ غَٰفِلُونَ ﴾ يعني:أمر معايشهم؛ كيف يكتسبون ويتجرون، ومتى يغرسون ويزرعون ويحصدون، وكيف يبنون ويعيشون، (وهم عن الآخرة هم غافلون)، ساهون عنها جاهلون، لا يتفكرون فيها ولا يعملون لها. البغوي


﴿الله يبسط الرزق لمن يشاء من عباده﴾ [العنكبوت: ٦٢] ﴿أولم يروا أن الله يبسط الرزق لمن يشاء﴾ [الروم: ٣٧] الله ﷻ وحده الرزاق؛ يرزق من يشاء كيف يشاء بما شاء: ﴿فابتغوا عند الله الرزق واعبدوه واشكروا له إليه ترجعون﴾ [العنكبوت: ١٧].




[يعلمون ظاهرا من الحياة الدنيا وهم عن الآخرة هم غافلون] اصعدوا للقمر كما شئتم.. غوصوا في أعماق البحار كما يحلو لكم.. والله مهما بلغتم في هذا فكله لا يساوي ذرة من فضل الله على أشعث أغبر جلس يتفقه في مسألة في دين الله أو يتعلم آية من كتابه أو حديث لنبيه


[وما كنت تتلو من قبله من كتاب ولا تخطه بيمينك إذا لارتاب المبطلون] [غلبت الروم.في أدنى الأرض وهم من بعد غلبهم سيغلبون] القرآن مليء بأدلة صدق النبوة وهي تتسم بسمة التنوع والتعدد فمنها أدلة عقلية مثل دليل العنكبوت هذا ومنها أدلة غيبية كمثل دليل الروم وغيرها كثير




يالها من لحظة حاسمة! يتقرر فيها المنزل الأبدي للإنس والجان، حيث يُرفع السعداء إلى الجنان، ويلقى الأشقياء في النيران! ﴿وَيَومَ تَقومُ السّاعَةُ يَومَئِذٍ يَتَفَرَّقونَ﴾ [الروم: ١٤]




(وأسبغ عليكم نعمه ظاهرة وباطنة ) قال مجاهد:
أما الظاهرة فالإسلام والرزق،
وأما الباطنة فما ستر من العيوب والذنوب..




﴿أولم "يكفهم" أنا أنزلنا عليك الكتاب يتلى عليهم﴾
يا ربّ.. املأنا قلوبنا بشعور الكفاية هذا !!




(كلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ثُمَّ إِلَيْنَا تُرْجَعُونَ)
رغم قوة وقعها على النفس !
إلا أنها الشافية عند تلقّي فاجعة الموت





سورة الروم دعوة للتفكر والنظر وإعمال العقل في آيات الله الكونية والشرعية.. تأمل
﴿أولم يتفكروا في أنفسهم﴾
﴿أولم يسيروا في الأرض فينظروا﴾
﴿أولم يروا أن الله يبسط الرزق﴾
﴿قل سيروا في الأرض فانظروا﴾
﴿فانظر إلى آثار رحمت الله﴾
﴿ومن آياته﴾ تكررت ٧ مرات




﴿يا بني أقم الصلاة وأمر بالمعروف وانه عن المنكر واصبر على ما أصابك﴾
إقامتك لصلاتك ثبات لقلبك وعون لك عند دعوتك إلى الله، وزاد لقلبك بالصبر عند ورود المدلهمات والعظائم.





﴿الله يبسط الرزق لمن يشاء من عباده ويقدر له إن الله بكل شيء عليم﴾
[العنكبوت: ٦٢]
إن بسط رزقك فبعلمه وإن ضاق فبعلمه فابتغوا عند الله الرزق واعبدوه واشكروا له إليه ترجعون





(أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّ اللَّهَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ وَيَقْدِرُ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ)
[سورة الروم 37]
غناك أو فقرك إعطاؤك أو حرمانك خاضع لمشيئة الله، فتوكل عليه.




المصيبة {ظهر الفساد في البر والبحر}
السبب {بما كسبت إيدي الناس}
العقوبة {ليذيقهم بعض الذي عملوا}
الحكمة {لعلهم يرجعون}





( فلا تعلم نفس ما أُخفي لهم من قرة أعين )
قال الحسن البصري:
أخفى قوم عملهم عن الناس، فأخفى الله لهم ما لم ترَ عين ولم يخطر على قلب بشر.
اللهم اجعلنا منهم




﴿ يدبر الأمر ... ﴾
وما دام أنه جل في علاه هو من يدبر الأمر .. فنم قرير العين




﴿أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ﴾
يبتليك الله حسب ماعندك من إيمان ؛ فأصبر وأحتسب لتفوز في الامتحان..




﴿فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ﴾

﴿لِّيَسْأَلَ الصَّادِقِينَ عَن صِدْقِهِمْ ۚ﴾
الصادقون سيقفون ويُسألون.!!
فكيف بالكاذبين والمنافقين والمفسدين..؟




﴿قَدْ يَعْلَمُ اللَّهُ الْمُعَوِّقِينَ مِنكُمْ﴾
هؤلاء المثبطون ستجدهم في كل زمان ومكان .. امضِ إلى ربك ولا تلتفت إليهم.



(إليّ المصير)
(إليّ مرجعكم)
(إلى الله عاقبة الأمور)
من الحكمة التفكّر في المآل واتخذا الصراط الذي يوصل إلى مآل مشرّف وعاقبة حسنة




(يعلمون ظاهرا من الحياة الدنيا وهم عن الآخرة هم غافلون))
نجتهد في امور دنيانا ونقصر في أمور اخرتنا




(وكأين من دابة لا تحمل رزقها الله يرزقها وإياكم)
(الله يبسط الرزق لن يشاء من عباده ويقدر له)
قد تكفّل الله عزوجل برزقك فلا تقلق..




{يعلمون ظاهرًا من الحياة الدنيا وهم عن الآخرة هم غافلون} يقرأ كل شيء إلّا القرآن، ويسافر في معظم البلاد إلّا للحج، ويُحسن لكل الناس إلّا لوالديه!





{يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ اتَّقِ اللَّهَ وَلا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَالْمُنَافِقِينَ ...)
إذا كان سيدُ البشر صلى الله عليه وسلم وأتقى الناس لله تعالى مأموراً بالتقوى فغيره من باب أولى وأحرى، كائناً من كان، فينبغي للمؤمن أن يتواضع لهذه الكلمة العظيمة ويتَّعِظ بها.





- ﴿يا عِبادِيَ الَّذينَ آمَنوا إِنَّ أَرضي واسِعَة﴾ فاختر من الأرض ما تكون فيها أسلم ديناً ، وأصح قلباً ، وآمن نفساً ...
وقديماً قالوا : وكل مكان يُنبتُ العز طيبُ





- قال ابن عباس رضى الله عنهما إن هاتين الآيتين جمعتا الصلاواتِ الخمس
- ﴿فَسُبحانَ اللَّهِ حينَ تُمسونَ﴾ صلاة المغرب والعشاء
- ﴿وَحينَ تُصبِحونَ﴾ صلاة الفجر
- ﴿وَعَشِيًّا﴾ صلاة العصر
- ﴿تُظهِرونَ﴾ صلاة الظهر




- ﴿يُخرِجُ الحَيَّ مِنَ المَيِّتِ﴾ يَتَنزل القرآن على القلب الميت فيحييه ، وعلى النفس الميتة فيبعثُها من جديد
..


- ﴿فَآتِ ذَا القُربى حَقَّهُ﴾ استدل به أبو حنيفة رضى الله عنه على وجوب النفقة للمحارم إذا كانوا محتاجين عاجزين عن الكسب



- ﴿فَانظُر إِلى آثارِ رَحمَتِ اللَّهِ﴾ كيف لا نبصرها ونحن نتقلب فيها



- ﴿أَن اشكُر لي﴾ قال المفسرون : الشكرُ مبنىٌ على خمسِ قواعد ..خضوع الشاكر للمشكور ، وحبه له ، واعترافه بنعمته ، والثناء عليه بها ، وألا يستعملها فيما يكره .











الكلمات الدلالية (Tags)
21من, الجسم, القرآن, الكريم, تدبر

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تدبر الجزء 16من القرآن الكريم امانى يسرى محمد القرآن الكريم 0 منذ 2 أسابيع 06:31 AM
تدبر الجزء 15من القرآن الكريم امانى يسرى محمد القرآن الكريم 0 منذ 2 أسابيع 04:41 AM
تدبر الجزء 14 من القرآن الكريم امانى يسرى محمد القرآن الكريم 0 منذ 2 أسابيع 04:31 AM
تدبر الجزء الحادي عشر من القرآن الكريم امانى يسرى محمد القرآن الكريم 0 منذ 3 أسابيع 05:39 PM
تدبر الجزء الخامس من القرآن الكريم امانى يسرى محمد القرآن الكريم 0 منذ 4 أسابيع 02:25 PM


الساعة الآن 05:18 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.8 Alpha 1
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd Trans
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2024 DragonByte Technologies Ltd.

خيارات الاستايل

  • عام
  • اللون الأول
  • اللون الثاني
  • الخط الصغير
  • اخر مشاركة
  • لون الروابط
إرجاع خيارات الاستايل